منوعات

التهاب الأمعاء.. أسبابه ومضاعفاته وأهم الطرق لعلاجه 2022

يشير مرض التهاب الأمعاء إلى حدوث اضطرابات معوية تسبب التهاباً في جزء من أو كامل الجهاز الهضمي والذي يشمل على الفم والمري والمعدة والأمعاء الغليظة.

وهذا يسبب اضطراباً في أداء الجهاز الهضمي من ناحية هضم الطعام واستخلاص المواد الغذائية والتخلص من الفضلات والسموم.

إن مصطلح التهاب الأمعاء غالباً ما يرتبط بالتهاب في جزء من الجهاز الهضمي وهو الأمعاء الدقيقة الذي سيؤثر على قدرة الأمعاء على امتصاص المواد الغذائية من فيتامينات ومعادن وكربوهيدرات وغيرها.

التهاب الأمعاء قد يحدث نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية , أو التعرض للإشعاع, أو تناول بعض الأدوية والعقاقير , أو يكون مرتبط ببعض الالتهابات مثل داء كرونز.

اقرأ أيضًا: التهاب القولون التقرخي.. العلاج والادوية

التهاب الأمعاء الفيروسي

التهاب الامعاء
التهاب الأمعاء

هو عدوىمعدية يمكن المصاب بها ملاحظة الأاعراض التالية: إسهال مائي، تقلصات في البطن والغثيان والقيئ، الحمى في بعض الاحيان، آلام في العضلات.

غالبية طرق الإصابة بالتهاب الأمعاء والمعدة الفيروسي – وغالباً ما تعرف بانفلونزا المعدة- تكون بالعدوى من شخص مصاب أو تناول طعام أو شراب ملوث.

تكون الوقاية هي العلاج الأساسي لأنه لا يوجد علاج فعال لالتهاب الأمعاء الفيروسي, لذا يجب تجنب تناول الطعام وشرب المياه المحتمل تلوثها , وغسيل اليدين بشكل كامل ومتكرر يعتبر أفضل وسيلة للوقاية.

اهم أسباب الإصابة بالتهاب الأمعاء والمعدة

  1. الفيروسات (الأكثر شيوعاً): مثل فيروس نوروفيروس وفيروس الروتا الذي يصيب الأطفال والفيروس النجمي.
  2. الجراثيم والبكتيريا: مثل بكتيريا السلمونيلة وضمَة الكوليرا…..
  3. الطفيليات.
  4. كما أن هناك أسباب أخرى تشتمل على السموم الكيميائية والأدوية.

اقرأ ايضًا: كل ما ترغب معرفته حول علاج أمراض اللثة

أعراض التهاب الأمعاء

رغم تنوع أسباب حصول التهاب المعدة والأمعاء إلا أنه هناك تشابه إلى حد كبير في أعراض التهاب الأمعاء, والأعراض هذه ستبدأ بالظهور بشكل أسرع في حالة الإصابة بعدوى جرثومية وبشكل عام الأعراض هي:

  1. تقلصات وآلام في البطن.
  2. الاسهال وحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  3. الصداع و حصول اضطرابات في النوم والشعور بالأرق.
  4. فقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن.
  5. الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  6. الغثيان والتقيؤ.
  7. الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا.
  8. حدوث نزيف أو افرازات شبيهة بالمخاط من المستقيم.

هناك أعراض أخرى أكثر خطورة تستوجب زيارة الطبيب مباشرة عند حدوثها وهي

  1. حدوث حمى تتجاوز درجة حرارة الجسم فيها 38 درجة مئوية.
  2. وجود دم في البراز أو وجود الصديد في البراز.
  3. إذا استمر الاسهال لمدة تزيد عن 24 ساعة بالنسبة للأطفال ويومين إلى ثلاثة أيام بالنسبة للبالغين .
  4. الإصابة بالجفاف : حيث يعتبر أخطر الأعراض , لذا ينصح بشرب كميات كبيرة من المياه والسوائل لمنع حدوث جفاف, والذي سيؤثر سلباً على عمل الكليتين والجهاز البولي بشكل عام والقلب.

ومن أعراض حدوث الجفاف مايلي : العطش الشديد – بول داكن اللون – خمول – تعب – إرهاق – التبول بعدد مرات أو كميات أقل من المعتاد.

  1. وجود دم في القيء.
  2. الدوخة.
  3. انعدام الدموع.

اقرأ أيضًا: مرض القلب التاجي أو الشريان التاجي

أعراض الجفاف عند الأطفال الصغار والرضع

  1. جفاف الفم واللسان و عطش مفرط.
  2. الخمول.
  3. التهيج.
  4. عدم خروج دموع عند البكاء.
  5. عيون وخدود غائرة.
  6. عدم تبلل الحفاضات لمدة ساعات.

مضاعفات محتملة لالتهابات الأمعاء

عند إهمال معالجة التهاب الأمعاء قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تتطلب التخل الجراحي الفوري وهي:

  1. التهاب القناة الصفراوية.
  2. خطر الإصابة بسرطان القولون.
  3. خطر الإصابة بالتهاب المفاصل والاتهابات الجلدية والتهابات العين.
  4. حدوث انثقاب في الأمعاء وحدوث حالات نزف شديد وألم حاد في البطن.
  5. خطر تضخم القولون.
  6. خطر حدوث جلطات في الدم.
  7. غمكانية حدوث تمزق في بطانة القناة الشرجية مما يسبب الألم والنزيف.

تشخيص التهاب الأمعاء

تشخيص التهاب الامعاء
تشخيص التهاب الأمعاء

يمكن للطبيب تشخيص المرض عن طريق:

  1. التاريخ الطبي.
  2. التاريخ العائلي.
  3. الفحص السريري.
  4. تحاليل مخبرية للبول والبراز لتشخيص سبب العدوى إذا كانت فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية.
  5. إجراء تحليل للدم و الأملاح.
  6. اختبارات أخرى مثل: منظار القولون – الأشعة السينية – الأشعة المقطعية – والتصوير بالرنين المغناطيسي.

دور الغذاء في تخفيف أعراض التهاب الأمعاء

  للغذاء دور مهم في تفاقم التهاب الأمعاء أو التخفيف من حدة العدوى والأعراض , وسنتعرف في هذه الفقرة على ما هو مناسب من الأطعمة في حالة التهاب الأمعاء , إذ أنها ستمد الجسم بالفيتامينات والأملاح دون أن تزيد من الأعراض, وأخرى يجب تجنبها لئلا تزيد من تفاقم الأعراض:

  1. تناول الفواكه ذات الألياف القليلة: مثل الموز والتفاح والإجاص بدون قشرة والتوت.
  2. تناول البروتينات: مثل الدجاج والسمك والبيض والابتعاد عن الدهون.
  3. الماء والسوائل: يفضل شرب كميات كبيرة من الماء لتلافي حدوث الجفاف والإكثار من الشوربات المطحونة. من المهم جداً الابتعاد عن المشروبات الغازية والمليئة بالكافيين التي تسبب انتفاخ في البطن واضطرابات المعدة.
  4. عدم تناول الأغذية التالية( الفول – العدس – الملفوف – القرنبيط – الفليفلة ) التي تسبب الكثير من الغازات مما يسبب انتفاخ المعدة واضطرابات هضمية.
  5. تناول الخضراوات المطبوخة مثل البطاطا والجزر التي لا تحوي قشرة.
  6. تناول الأرز والمعكرونة البيضاء والكعك.
  7. تجنب تناول الأطعمة السكرية مثل الفطائر والحلوى والفواكه المجففة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى