منوعات

التهاب والم وحرقة في اللسان

أنا أعاني منذ فترة طويلة من التهاب مزمن وألم وحرقة باللسان، وقد عجز الأطباء عن إعطائي الدواء اللازم، الكل يقول لي التهاب في الغدد اللعابية، ولكنهم لم يصفوا لي غير أقراص الاستحلاب والمراهم، ولكني لم أستفد منها.

أنا أجريت فحوصات في المستشفى على السكر والضغط والحمد لله سليمة، عملت منظارا للحلق، وقالوا إن النتيجة سلبية، ولم يجدوا سوى قرحة صغيرة، وأجريت لها عملية (كي) وشفيت منها، وعملت فحوصات في الدم للتأكد من سلامة المعدة والقولون وكانت النتيجة سلبية.

أنا حينما أستيقظ يبدأ التقريص في لساني، ثم تشتد الحرقة ويجف لساني، حتى أنه يتشقق من الوسط وتصل الحرارة إلى الأنف، فيصبح الزفير حارا جدا، وحينما آكل مثلاً فواكه فيها قشور كالكمثرى ينزف لساني قليلاً من المادة الصفراء، مثل بقع الدم الصغيرة.

أنا سيدة مدخنة، فهل للتدخين أثر في ازدياد الحرقة في فمي ولساني؟ وهل أستمر على أقراص الاستحلاب أو المراهم؟ وما هو تشخيص حالتي؟

هل هو التهاب في اللسان أم في الغدد اللعابية؟

الإجابة

ماتعانين منه هو burning mouth syndrome او متلازمة الفم الحارق ، وخصوصا انه تم عمل اختبارات لنفي اي مرض اخر ،
الاسباب مجهولة لكن تتعلق بالتهاب الاعصاب الحسية الخاصة بالجهاز العصبي،
للتخفيف من حدة الالم اولا يجب وقف التدخين وذلك بالتدريج طبعا ،
بعض النصائح امتصاص قطعة من الثلج يوميا
شرب سوائل باردة ، تخفيف التوتر والقلق مثلا ممارسة النشاط البدني ، الابتعاد عن التوابل وخصوصا الحار منها ، تغيير معجون الاسنان خصوصا بعض معاجين الاسنان كالتي تحوي على المينتول او النعنع ،

هنالك اسباب مرضية لحرقان القم منها ارتجاع المريء او جفاف الفم او مثلا طقم الاسنان المتحرك ، نقص في الفيتامينات ، تناول بعض الادوية ،
وعلاجها يكون بمعالجة المرض

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى