منوعات

الضغط على الاسنان اثناء النوم

صرير الأسنان – المعروف باسم الضغط على الاسنان اثناء النوم – يمكن أن يسبب الصداع وآلام الفك وحتى الأسنان المكسورة خاصة عندما يحدث في الليل , يجب أن تعرف ما هو صرير الأسنان والأعراض والعلامات الشائعة وكيف يمكن لطبيب الأسنان أن يساعدك.

إذا وجدت نفسك غالباً ما تستيقظ على ألم في الفك وصداع وشكاوى شريكك حول إبقائه مستيقظ طوال الليل مع صوت صرير عالي، فقد تكون مع صرير على أسنانك و إن صرير الأسنان ليس مجرد مصدر إزعاج و يمكن أن يسبب بعض الأضرار الجسيمة إذا تركت دون رادع ولكن لا داعي للقلق فمن الأعراض إلى الحلول إليك ما تحتاج إلى معرفته حول صريف الأسنان.

اقرأ أيضاً: نصائح بعد تنظيف الأسنان من الجير

أعراض الضغط على الاسنان اثناء النوم

وفقاً لجمعية صرير الأسنان فإن أكثر أعراض صرير الأسنان شيوع هي الصداع وعدم الراحة في المفصل الصدغي الفكي (TMJ) و في الواقع تقول جمعية صرير الأسنان أن الأشخاص الذين يطحنون أسنانهم أكثر عرضة للإصابة بالصداع بثلاث مرات وغالباً ما تكون هذه الأعراض مصحوبة بعلامات فموية مختلفة مثل تآكل الأسنان غير الطبيعي والأسنان المكسورة والالتهابات وانحسار اللثة.

مع زيادة حساسية الأسنان بسبب تناقص مينا الأسنان وجع الفك أو شد العضلات حول الفك أسنان متشققة أو مفكوكة ويبدأ الصداع في صدغيك وصرير الأسنان وطحن الأسنان لهما العديد من الأعراض التي تشبه أعراض الحالات الأخرى و نظراً لأن صرير الأسنان يحدث عادةً أثناء النوم فقد يكون من الصعب معرفة ما إذا كنت تفعل ذلك و حافظ على حوار مفتوح مع طبيب أسنانك إذا كنت تعاني من أي مجموعة من الأعراض.

اقرأ أيضاً: أنواع زراعة الأسنان واسعارها

كيف يؤثر صريف الأسنان على صحة الفم

وفقاً لدراسة حديثة في مجلة طب الأسنان التحفظي عندما تطحن أسنانك أو تشبكها أثناء النوم يمكن أن تكون قوة الانقباض أعلى بكثير مما هي عليه أثناء المضغ المنتظم و عندما تأكل، يتم تقليل حركة المضغ بواسطة الطعام ولكن مع صرير الأسنان أثناء النوم، تتلقى أسنانك القوة الكاملة ويمكن أن يؤدي صريف الأسنان إلى:

يؤدي تآكل مينا الأسنان وربما العاج إلى حساسية الأسنان، تكسير الأسنان أو عمل الجسور أو الغرسات وأيضاً حساسية الأسنان وأسنان مؤلمة أو مرتخية وألم في الوجه بسبب انقباض عضلات الفك وأيضاً الصداع.

يمكن أن تؤدي الأدوية والاضطرابات إلى صريف الأسنان

كما تم ربط صريف الأسنان بالآثار الجانبية للأدوية ومضادات الاكتئاب بالإضافة إلى الحالات العصبية مثل مرض هنتنغتون ومرض باركنسون وفي حين أن هناك القليل من الأدلة التي تنسب بشكل مباشر إلى أي سبب محدد، تم العثور على صرير الأسنان بشكل متكرر لدى الأشخاص الذين يشخرون أو يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي.

اقرأ أيضاً: طريقة تنظيف الأسنان من الاصفرار

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى