الحمل والولادة

حبوب كالسيوم للحامل .. كل شيء تود معرفته

إن تناول حبوب كالسيوم للحامل أمراً ضرورياً والكالسيوم ضروري سواء كنتي حاملاً أم لا، ولكن بالنسبة للأمهات، فهو ضروري بشكل خاص و لا يقتصر دور هذا المعدن على بناء عظام طفلك فحسب، بل يساعد أيضاً في الحفاظ على صحة الهيكل العظمي.

هذا أمر مهم، نظراً لأنك إذا كنت لا تستهلكين ما يكفي من الكالسيوم لطفلك الذي ينمو، فسوف يستنفد جسمك مخازنه الخاصة – مما يعرضك لخطر كبير لفقدان العظام أثناء الحمل ويزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام في وقت لاحق من الحياة.

إذن كيف تتأكدين من حصولك على الكثير من الكالسيوم أثناء الحمل – إلى جانب تناول الجبن وتناول الحليب؟ وكيف يمكن للنساء الحوامل اللواتي لا يأكلن منتجات الألبان ضمان حصولهن على ما يكفي من المعدن؟ تابع القراءة لاكتشاف مقدار الكالسيوم الموصى به أثناء الحم ، وأفضل مصادر الغذاء الغنية بالكالسيوم، بالإضافة إلى كيفية تحديد ما إذا كان من الممكن استخدام حبوب كالسيوم للحامل.

اقرأ أيضاً: أفضل نظام غذائي لزيادة الوزن

ما سبب أهمية الكالسيوم أثناء الحمل؟

يساعد الكالسيوم على تقوية عظام وأسنان طفلك سريعة النمو، كما يعزز نمو العضلات والقلب والأعصاب بالإضافة إلى ذلك، لا يزال مهم كما كان دائماً لأسنانك وعظامك و إذا لم تحصلين على ما يكفي من الكالسيوم في نظامك الغذائي، فسوف لن يأخذ جسمك ما يحتاجه طفلك و هذا هو الحال بشكل خاص خلال الثلث الثالث من الحمل، عندما يبلغ نمو العظام ذروته عند 250 إلى 350 ملليغرام يتم نقلها منك لطفلك كل يوم.

عدم الحصول على كمية كافية من الكالسيوم أثناء الحمل يجعلك أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وهي حالة تسبب هشاشة العظام و تتعافى العديد من النساء من الكتلة العظمية المفقودة بعد الحمل والرضاعة الطبيعية، ولكن لا يزال من الجيد البقاء في الطليعة والاستفادة من الكالسيوم أثناء الحمل عن طريق توفر حبوب كالسيوم للحامل في نظامها الغذائي.

حبوب كالسيوم للحامل

ما هي كمية الكالسيوم التي تحتاجها المرأة الحامل؟

تحتاج النساء الحوامل إلى حوالي 1000 ملليجرام من الكالسيوم يومياَ، وتحتاج النساء الأصغر سناً بعمر 18 عام إلى 1300 ملليجرام يومياً و بشكل عام، هذا يعني أنه يجب أن تستهدفين أربع حصص من الأطعمة الغنية بالكالسيوم يومياً.

لا تحتوي معظم فيتامينات ما قبل الولادة على ما يكفي من الكالسيوم لتلبية 1000 ملليغرام الموصى بها يومياً، لكن المصادر الغذائية للكالسيوم تتراكم بسرعة و على سبيل المثال، تناول كوب من الزبادي قليل الدسم مع وجبة الإفطار ورش الموزاريلا منزوع الدسم جزئياً على المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل على العشاء، ويمكن في عدم توافر هذه الأطعمة تناول حبوب كالسيوم للحامل عن طريق وصفة من الطبيب المختص.

اقرأ أيضاً: انواع البروتين وكل ما تود معرفته عنا

هل يجب تناول مكملات الكالسيوم أثناء الحمل؟

تعتبر مكملات الكالسيوم بشكل عام آمنة للأمهات، ومع ذلك، فإن الكثير من الكالسيوم من المكملات الغذائية يمكن أن يسبب آثار جانبية غير سارة مثل الغازات أو الإمساك و عادةً ما يوفر ما قبل الولادة المحتوي على الكالسيوم، جنباً إلى جنب مع مصادر الغذاء الكافية من الكالسيوم على مدار اليوم، ما يكفي من المعدن لدعمك أنت وطفلك أثناء الحمل.

إذا كنت تعتقدين أن استهلاكك قد يكون منخفض أو إذا كنتي نباتية أو لا تتحملين اللاكتوز، فقومي بإيلاء اهتمام إضافي لمصادر الكالسيوم النباتية – مثل الخضر الورقية الداكنة والتوفو والمكسرات – واسألي طبيبك عما إذا كان يجب عليك التفكير في تناول مكمل أو حبوب كالسيوم للحمل.

قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أيضاً بمكملات وحبوب الكالسيوم و إذا كنت تتناولين كمية غير كافية وكنتي معرضة لخطر الإصابة بمقدمات الارتعاج و إذا كنت تتناولين أيضاً مكملات الحديد، فضعي في اعتبارك أنه لا يجب أن تتناولين الكالسيوم في نفس الوقت، لأنه يمكن أن يتداخل مع امتصاص الحديد (انتظري ساعتين بين كل مكمل).

إن اتباع نظام غذائي صحي متوازن وفيتامين جيد قبل الولادة سيوفر بشكل عام جميع احتياجاتك من الكالسيوم أثناء الحمل ولكن إذا كنت تعتقد أنك قد تكون عاجزة – خاصة إذا كنت نباتية – فناقشي المكملات مع طبيبك وربما ينصحك بـ حبوب كالسيوم للحامل.

اقرأ أيضاً: فيتامينات ومكملات لمحاربة التوتر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى