زراعة الكبد في تركيا

الإستشارات الطبية
جدول المحتويات

يمكن أن تكون عملية زرع الكبد إجراءً منقذًا للحياة للأشخاص المصابين بمرض الكبد في مراحله الأخيرة.

تتضمن عملية الزرع إزالة الكبد المصاب واستبداله بكبد سليم من متبرع. على الرغم من أن عمليات زرع الكبد معقدة وتنطوي على بعض المخاطر، إلا أنها توفر الأمل في العلاج للأشخاص المصابين بمرض الكبد في المرحلة النهائية.

في هذا الدليل سنتحدث عن زراعة الكبد والعمل على تغطية شاملة للموضوع بجميع الأمور التي تهم الشخص المقبل على الزراعة في الزمن القادم.

زراعة الكبد في تركيا

عملية زراعة الكبد

هي الجراحة إزالة الكبد المصاب واستبداله بكبد سليم من متبرع. عادة ما تكون زراعة الكبد هي الملاذ الأخير عندما تفشل جميع خيارات العلاج الأخرى.

يعتمد نجاح الجراحة على العديد من العوامل، بما في ذلك الصحة العامة للمريض وتوافر كبد متبرع مناسب.

أعراض زراعة الكبد

يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد في نهاية المرحلة لأي سبب من بعض، إن لم يكن كل، الأعراض التالية:

اليرقان (اصفرار الجلد وبياض العينين)
الحكة
آلام البطن في الجزء الأيمن العلوي من البطن
تورم في الساقين (وذمة) أو في البطن (استسقاء) من تراكم السوائل
• سهولة حدوث كدمات أو نزيف
فقدان الوزن.

إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، فمن المهم التماس العناية الطبية على الفور لأنها قد تشير إلى حالة أساسية أكثر خطورة.

مراحل زراعة الكبد

هناك ثلاث مراحل لزراعة الكبد: التقييم والجراحة وما بعد الزرع ومرحلة التعافي.

  1. مرحلة التقييم هي عندما يحدد الأطباء ما إذا كان المريض مؤهلاً لعملية الزرع أم لا.
  2.  مرحلة الجراحة هي وقت إجراء عملية الزرع الفعلية.
  3. مرحلة ما بعد الزرع هي عندما يتم مراقبة المريض بحثًا عن مضاعفات ورفض الكبد الجديد.
  4. تعافي المريض من الجراحة وبدأ في تناول الأدوية المثبطة للمناعة.

أضرار زراعة الكبد

  • العملية تنطوي على مخاطر، أحدها احتمال تلف الكبد. في حين أن هذه المضاعفات نادرة الحدوث، إلا أنها قد تكون خطيرة وحتى مهددة للحياة، بما في ذلك تلف القنوات الصفراوية.
  • القنوات الصفراوية عبارة عن أنابيب تحمل العصارة الصفراوية من الكبد إلى الأمعاء. الصفراء عبارة عن سائل مصفر يساعد على تكسير الدهون في الأمعاء.
  • يعد تلف القناة الصفراوية من المضاعفات الخطيرة لزراعة الكبد. يمكن أن يحدث عندما يقوم الجراح بقطع أو تمزق القنوات الصفراوية عن طريق الخطأ أثناء الجراحة.
  • يمكن أن يحدث تلف القناة الصفراوية أيضًا عندما لا يكون للكبد الجديد قنوات صفراوية عاملة. يمكن أن يؤدي تلف القناة الصفراوية إلى تراكم الصفراء في الدم (اليرقان) والتهاب البنكرياس (التهاب البنكرياس) وغيرها من المشكلات الخطيرة.

نسبة نجاح عملية زراعة الكبد

تبلغ نسبة نجاح زراعة الكبد حوالي 80٪، مما يعني أن حوالي 20٪ من الأشخاص الذين خضعوا للجراحة يموتون. يشمل هذا العدد الأشخاص الذين يموتون من مضاعفات الجراحة نفسها وكذلك الأشخاص الذين يموتون لأن أجسامهم ترفض الكبد الجديد.

زراعة الكبد غالبًا ما تكون أفضل خيار علاجي للمرضى الذين يعانون من مرض الكبد في المرحلة النهائية. مع الرعاية والمراقبة المناسبة، فإن غالبية المرضى الذين يتلقون كبدًا مزروعًا سيستمرون في العيش حياة طويلة وصحية.

أفضل المستشفيات زراعة الكبد في تركيا

هناك العديد من المستشفيات في تركيا التي تقدم خدمات زراعة الكبد. ومع ذلك، لم يتم إنشاء جميع هذه المستشفيات على قدم المساواة. بعضها مجهز بشكل أفضل ولديها طاقم عمل أكثر خبرة من البعض الآخر.

إذا كنت تفكر في إجراء عملية زرع كبد في تركيا، فعليك البحث في المستشفيات المختلفة واختيار المستشفى الذي تشعر أنه الأفضل بالنسبة لك.

فيما يلي قائمة بأفضل مستشفيات زراعة الكبد في تركيا

  1. مستشفى Acıbadem Altunizade
  2. المستشفى الأمريكي
  3. مستشفى فلورنس نايتنجيل
  4. مستشفى جامعة أيدين بإسطنبول
  5. مستشفى جامعة Koç

تكلفة زراعة الكبد في تركيا

تعتبر تكلفة زراعة الكبد في تركيا معقولة جدًا مقارنة بالدول الأخرى. ويرجع ذلك إلى ارتفاع عدد المتبرعين بالكبد في تركيا وانخفاض تكاليف المعيشة.

يبلغ متوسط تكلفة زراعة الكبد في تركيا 60 ألف دولار، وهو أقل بكثير من متوسط التكلفة البالغ 150 ألف دولار في الولايات المتحدة.

تعتمد التكلف على معاير كثيرة منها المريض وحالته الصحية و المتبرع  بالإضافة للتحالية الطبية التي ربما تزيد او تخفف من تكاليف العملية .

الأسئلة الشائعة حول عملية زراعة الكبد

f

هل زراعة الكبد في تركيا ضرورية؟

زرع الكبد هو العلاج المنقذ للحياة للمرضى الذين يعانون من مرض الكبد في مراحله الأخيرة.

في تركيا، يتزايد عدد المرضى الذين ينتظرون عملية زرع كبد كل عام.

يتزايد أيضًا عدد عمليات زراعة الكبد التي يتم إجراؤها في تركيا كل عام، لكن عدد المتبرعين لا يتزايد بنفس المعدل.

هذا يعني أنه لا توجد أعضاء كافية متاحة لجميع المرضى الذين يحتاجون إليها. نتيجة لذلك، يموت العديد من المرضى أثناء انتظار عملية الزرع.

هناك عدة أسباب وراء إصابة المزيد من الأشخاص بمرض الكبد في مراحله الأخيرة وحاجتهم إلى عمليات زرع.

أحد الأسباب هو ارتفاع معدلات السمنة ومرض السكري في تركيا.

سبب آخر هو الزيادة في تعاطي المخدرات والكحول. يعد التهاب الكبد الوبائي C أيضًا سببًا رئيسيًا لأمراض الكبد في تركيا. 

طرق زراعة الكبد في تركيا؟

زرع الكبد هو إجراء جراحي يتم فيه إزالة كبد مريض واستبداله بكبد سليم من متبرع.

العملية معقدة وتتطلب درجة عالية من المهارة والخبرة.

تمتلك تركيا بعضًا من أفضل المستشفيات في العالم لزراعة الكبد، مع جراحين ذوي خبرة أجروا المئات من عمليات زراعة الكبد.

معدل نجاح زراعة الكبد في تركيا مرتفع للغاية، ويمكن للمرضى أن يتوقعوا حياة كاملة وصحية بعد الجراحة.

إذا أعجبك المقال ، شاركه على وسائل التواصل الاجتماعي