منوعات

علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال

الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال هو رد فعل للجلد ويمكن أن يحدث بسبب العديد من الأشياء، مثل رد الفعل عن طريق ملامسة مهيج للجلد، أو تفاعل دوائي، أو عدوى، أو رد فعل تحسسي ويمكن أن تتسبب العديد من العوامل المختلفة في ظهور طفح جلدي متشابه لأن الجلد لديه عدد محدود من الاستجابات المحتملة و في كثير من الأحيان، تساعد الأعراض أو الأحداث المصاحبة الأخرى، بالإضافة إلى الطفح الجلدي، في تحديد سبب الطفح الجلدي.

إن تاريخ لدغات القراد، والتعرض لأطفال أو بالغين مرضى آخرين، واستخدام المضادات الحيوية مؤخراً، والتعرضات البيئية، أو التطعيمات السابقة كلها عناصر مهمة في تاريخ المريض للمساعدة في تحديد سبب الطفح الجلدي لدى الطفل ومعظم الطفح الجلدي الناجم عن الفيروسات لا يؤذي الطفل ويختفي بمرور الوقت دون أي علاج ومع ذلك فإن بعض أنواع الطفح الجلدي في مرحلة الطفولة لها أسباب خطيرة أو حتى مهددة للحياة.

يجب أن يكون الآباء على دراية بهذه الطفح الجلدي وو يمكن أن تبدو العديد من أعراض الطفح الجلدي متشابهة، مما يجعل من الصعب معرفة التشخيص الدقيق لذلك يجب مراجعة الطبيب على الفور لأية مخاوف وفي هذه المقالة نقدم معلومات عن علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال.

اقرأ أيضاً: أنواع عمليات تصحيح النظر .. أفضل التقنيات 2021

ما هي أسباب وعلامات وأعراض الطفح الجلدي الذي يهدد الحياة؟

الطفح الجلدي المصاحب للأمراض التي تهدد الحياة غير شائع، وعادة ما يظهر الطفل مريض جداً و إذا اشتبه المرء في إصابة طفل بمثل هذه الحالة، فانتقل إلى قسم الطوارئ في المستشفى على الفور.

الحمى والنمشات

النمشات هي بقع صغيرة مسطحة حمراء أو أرجوانية اللون على الجلد لا تتلاشى عند الضغط عليها والنمشات ناتجة عن الشعيرات الدموية المكسورة في الجلد ويمكن أن تحدث النمشات غير المصحوبة بالحمى في الرأس والرقبة بعد السعال الشديد أو القيء ويعاني معظم الأطفال الذين يعانون من النزف النقطي والحمى من مرض فيروسي خفيف ومع ذلك فإن الحمى والنباتات النقطية تظهر أيضاً مع الإنتان البكتيري، خاصةً مع مرض المكورات السحائية و هذا المرض مميت للغاية ومعدي للغاية ويجب أن يراجع الطبيب على الفور أي طفل يعاني من الحمى والنِبرات.

الأعراض والعلامات

النمشات هي نقاط حمراء مسطحة على الجلد لا تتلاشى عند الضغط عليها و تمثل النقاط نزيف من الشعيرات الدموية، مما يترك نفطة دموية صغيرة مؤقتة في الجلد وقد يبدو الأطفال المصابون بالنِبرات في صحة جيدة ولكنهم قد يمرضون بشدة بسرعة.

المكورات السحائية

يُطلق عليه أيضاً تعفن المكورات السحائية، وهو غزو بكتيري يهدد الحياة للدم بواسطة بكتيريا تسمى النيسرية السحائية و يظهر هذا المرض بشكل أساسي في الشتاء والربيع عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين، ولكن يمكن أن تحدث الأوبئة في أي موسم وتنتشر المكورات السحائية من أنف وفم الأشخاص الآخرين.

ويمكن أن تساعد النظافة الجيدة وغسل اليدين في تقليل مخاطر انتقال العدوى و يحتاج الأطفال المعرضون للأشخاص المصابين بهذا المرض إلى تقييم طبيبهم وربما تناولهم المضادات الحيوية لحمايتهم من الإصابة بالمرض و (يمكن أن تسبب بكتيريا أخرى مثل المستدمية النزلية والعقدية الرئوية والمكورات العنقودية الذهبية متلازمات مماثلة).

الأعراض والعلامات

الحمى والطفح الجلدي النقطي والنمشات هي شعيرات دموية مكسورة في الجلد تسبب نقاط حمراء مسطحة لا تتلاشى مع الضغط على الجلد و يمكن أن يتطور الطفح الجلدي النقطي بسرعة ليظهر على شكل كدمات كبيرة على الجسم بالكامل وقد يحدث صداع واحتقان وغثيان وقيء وآلام في العضلات كما قد يبدو أن بعض الأطفال يعانون من الهذيان وقد يصابون بسرعة بنوبات صرع أو يصبحون غير مستجيبين ويصابون بالغيبوبة وقد يبدأ الطفح الجلدي على شكل نتوءات صغيرة أو بثور بارزة ولكنه يتطور إلى نمشات.

sudden rash in children

اقرأ أيضاً: عملية تصحيح النظر بالليزر

حمى الجبال الصخرية المبقعة

حمى جبال روكي المبقعة (RMSF) هو مرض ينتشر عن طريق لدغات القراد و يحدث المرض لأن القراد يؤوي البكتيريا المسببة للمرض في الغدد اللعابية وعندما يلتصق القراد بالجلد، فإنه يتغذى على دم الضحية ويمكّن من انتقال البكتيريا إلى دم المريض و في كثير من الأحيان قد لا يتذكر الطفل والوالد أي لدغة من القراد.

RMSF أكثر شيوع في جنوب شرق الولايات المتحدة منه في جبال روكي وتميل إلى الحدوث في الأشهر الأكثر دفئ من أبريل حتى سبتمبر عندما يكون القراد أكثر نشاط ومن المرجح أن يحدث التعرض في الهواء الطلق و يمكن أن تكون حمى جبال روكي المبقعة قاتلة حتى عند البالغين الأصحاء، ولكن مع التشخيص المبكر والعلاج بالمضادات الحيوية المناسبة، يكون معدل الوفيات منخفض.

الأعراض والعلامات

الأعراض الأولى ليست خاصة بـ RMSF وقد تحدث في العديد من الأمراض و ظهور مفاجئ للحمى الشديدة (102 F-103 F)، قشعريرة، صداع معتدل، غثيان وقيء، ألم في البطن، وإرهاق و تحدث هذه الأعراض بشكل عام بعد يومين إلى 14 يوم من لدغة القراد وفي اليوم الثاني إلى الخامس من المرض، يظهر طفح جلدي مميز على 85٪ -90٪ من المرضى.

يبدأ الطفح الجلدي على شكل بقع حمراء على الرسغين والكاحلين وينتشر بشكل مركزي باتجاه الجذع و يبدأ الطفح الجلدي على شكل علامات حمراء مسطحة تتفتح مع الضغط و في وقت لاحق سوف يرتفع الطفح الجلدي وقد يكون مركزه أحمر غير مبيض وتسعة إلى اثني عشر بالمائة من المرضى لن يصابوا بطفح جلدي على الإطلاق.

الطفح الجلدي قد يشمل راحتي اليدين وباطن القدمين ولكنه عادة لا يشمل الوجه و مع تقدم الطفح الجلدي، يصبح نمرياً (لا يتحول إلى اللون الأبيض مع الضغط)، مع وجود نقاط حمراء إلى أرجوانية أو حتى كدمات صغيرة وبالإضافة إلى هذا الطفح الجلدي، قد تتطور آلام العضلات العامة والإسهال والأرق أحياناً إلى هذيان.

rash in children

طريقة علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال

عادة ما يتم التعامل مع الطفح الجلدي الروتيني بسهولة من قبل طبيب الأطفال و إذا كان الطفح الجلدي مصحوب بمرض شديد (على سبيل المثال، نمشات ومكورات سحائية)، فإن أخصائيي العناية المركزة سيساعدون في رعاية الطفل و ستكون استشارة طبيب الأمراض الجلدية أمر مهم للمساعدة في تشخيص الطفح الجلدي غير المعتاد أو إدارة حالة جلدية نادرة.

اقرأ أيضاً: أفضل كريم للفطريات الجلدية .. علاجات تفي بالغرض

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى