فحوصات

عملية تصحيح النظر بالليزر

تعد عملية تصحيح النظر بالليزر بديلاً للنظارات والعدسات اللاصقة التي يمكن أن تساعدك على رؤية المزيد بشكل طبيعي والمفهوم الكامن وراء تصحيح الرؤية بالليزر بسيط – إعادة تشكيل الجزء الأمامي من العين لتغيير قوة التركيز وهذه الإجراءات الطبية آمنة وفعالة مع المريض ومع ذلك فهي ليست شيئاً تافهاً، وتتطلب قدر كبير من الدراسة الدقيقة والتخصيص.

ليس كل فرد مرشح آمن للجراحة الانكسارية ويمكن فقط للتقييم الشامل قبل الجراحة تحديد ما إذا كانت عملية تصحيح النظر بالليزر مناسبة لك، وإذا كان الأمر كذلك فما هو إجراء تصحيح الرؤية بالليزر الأنسب لك.

اقرأ أيضاً: افضل دكتور عيون في جدة لـ تصحيح النظر

ما هي عملية تصحيح النظر بالليزر؟

تعمل جراحات تصحيح الرؤية بالليزر عن طريق إعادة تشكيل القرنية، وهي نسيج شفاف على شكل قبة في مقدمة عينك ومن خلال إعادة التشكيل، يمكن للضوء أن يركز بشكل صحيح على الشبكية وبدون جراحة، يتم تصحيح الرؤية الباهتة عن طريق ثني (انكسار) أشعة الضوء بالنظارات أو العدسات اللاصقة ويستخدم الليز:

لعلاج قصر النظر – تصبح القرنية مسطحة عن طريق إزالة الأنسجة من مركز القرنية، وتحريك نقطة التركيز من أمام الشبكية إلى شبكية العين مباشرة.

لعلاج طول النظر – تصبح القرنية أكثر انحدار عن طريق إزالة الأنسجة خارج المنطقة البصرية المركزية للقرنية، وتحريك نقطة التركيز من خلف الشبكية إلى الشبكية مباشرة يتم هنا.

لعلاج اللابؤرية – تصبح القرنية أكثر كروية مما يلغي نقاط التركيز المتعددة داخل العين ويخلق نقطة تركيز واحدة على شبكية العين.

بالمجمل، جراحة العين بالليزر هي تغيير دائم يحقق عادة رؤية 20/25 أو أفضل ويميل الأشخاص المصابون بقصر النظر الخفيف إلى تحقيق أكبر قدر من النجاح والأشخاص الذين لديهم درجة عالية من قصر النظر أو طول النظر إلى جانب اللابؤرية لديهم نتائج أقل قابلية للتنبؤ أو من المحتمل ألا يكونوا مرشحين للجراحة وسيتحدث طبيبك معك حول الإجراء الجراحي الذي سيعمل بشكل أفضل بالنسبة لك.

اقرأ أيضاً: الجدول الصيني للحمل 2021 مبسط بالعربية

ماذا يحدث أثناء العملية؟

يتم استخدام أداة مع ليزر إكسيمر لتغيير انحناء القرنية ويقوم الجراح بعمل سديلة رقيقة في القرنية، ويتم تقشير السديلة للخلف، وإعادة تشكيل الأنسجة الكامنة وهناك أيضاً اختلافات لا يتم فيها استخدام رفرف ومع كل نبضة من شعاع الليزر، تتم إزالة كمية صغيرة من أنسجة القرنية، مما يسمح للجراح إما بتسوية أو شد منحنى القرنية، حسب الحاجة وتستخدم قطرات التخدير لتجربة غير مؤلمة وبعد إعادة تشكيل القرنية، يتم إعادة وضع سديلة القرنية و تستغرق العملية حوالي 10 دقائق.

الآثار الجانبية ومضاعفات جراحة العيون بالليزر

تشمل الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة لجراحة العيون بالليزر ما يلي:

  • التصحيح الزائد أو الناقص – قد يكون هذا بسبب العلاج الزائد أو تحت العلاج وقد تحتاج إلى إجراء “تحسين” ثاني للحصول على أفضل النتائج.
  • جفاف العين – قد تحتاج إلى استخدام قطرات مرطبة للعين أو علاج آخر.
  • العدوى – هذا نادر للغاية، ولكن العلاج بالمضادات الحيوية قد يكون ضروري.
  • تندب سطحي – سيتطلب ذلك إجراء آخر لتصحيحه.
  • ترقق القرنية المفرط – قد يؤدي ذلك إلى انتفاخ القرنية بشكل مشابه لحالة القرنية المخروطية.
  • تتدهور الرؤية مما يؤدي إلى الحاجة إلى العدسات اللاصقة أو إجراء مزيد من الجراحة.
  • عيون حساسة – يبلغ بعض الأشخاص عن زيادة الحساسية للوهج، مما قد يجعل القيادة خطرة.
  • عدم وضوح الرؤية – قد ينتج عن العلاج “هالات” أو حلقات من الضوء الضبابي.
  • الانحدار – أي أنه بمرور الوقت يمكن أن يعود بعض الخطأ الانكساري السابق (قصر النظر أو طول النظر) وقد يكون من الضروري إجراء تعزيز لإبقاء المريض خارج النظارات.

اقرأ أيضاً: الجدول الصيني الدقيق للحمل 2021 لمعرفة نوع الجنين

أشياء يجب مراعاتها قبل الخضوع لجراحة العيون بالليزر

الحقيقة هي أن عملية تصحيح النظر بالليزر (المعروفة أيضاً باسم “الجراحة الانكسارية”) أصبحت شائعة بشكل متزايد خلال العقد الماضي وبينما أصبحت التكنولوجيا أكثر أمان وتعقيد في السنوات الأخير ، لا يزال الإجراء ينطوي على بعض المخاطر المرتبطة به وفيما يلي بعض الأشياء التي يجب مراعاتها إذا كنت تفكر في إجراء جراحة العيون بالليزر:

هل يجب أن تحصل على جراحة العيون بالليزر؟

عندما يتعلق الأمر بجراحة العيون بالليزر، لا يوجد حل واحد يناسب الجميع وفي الواقع، هناك عدد من الحالات التي يمكن أن تمنعك من إجراء جراحة العيون بالليزر، بما في ذلك جفاف العين الشديد وأمراض القرنية لذلك تحدث إلى طبيب العيون أو طبيب العيون الخاص بك أولاً لمعرفة ما إذا كنت مرشح مثالي لجراحة الليزر.

أيضاً: ضيق في التنفس متقطع مع وجود غازات في المعدة لا يمكن اخراجها

أنواع جراحة العيون بالليزر

يميل معظم الناس إلى التفكير في جراحة العيون بالليزر كإجراء واحد وفي الواقع هناك أنواع متعددة من الجراحة و اثنان من أكثر جراحات العين شيوع هما LASIK و PRK (اختصاراً لاستئصال القرنية الانكساري للضوء) وكلاهما يمكن أن يعالج قصر النظر أو طول النظر أو اللابؤرية وباستخدام الليزك، يتم قطع سديلة في القرنية من خلال الطبقة العلوية للوصول إلى منطقة العلاج، بينما يزيل PRK الطبقة العليا من القرنية، والتي تنمو مرة أخرى في مكانها على مدار 72 ساعة تقريباً ويتضمن الاختلاف PRK المسمى LASEK أيضاً إزالة طبقة من القرنية ثم استبدالها بعد ذلك.

هل جراحك مؤهل؟

على الرغم من كونها متاحة الآن على نطاق واسع، لا يمكن إجراء جراحة الليزر إلا من قبل طبيب عيون متمرس ومرخص لذا تأكد من سؤال الجراح عن مستوى خبرته ومعدلات نجاحه والمخاطر التي ينطوي عليها وأنواع الرعاية التي سيقدمها بعد الجراحة.

ماذا تتوقع بعد الجراحة؟

تأكد من التحدث مع جراحك لمعرفة نوع رعاية العيون بعد الجراحة التي يقدمونها وما عليك فعله بالضبط لضمان أن الإجراء فعال قدر الإمكان وتعمل العديد من مراكز الجراحة مع طبيب العيون الخاص بك لإعادتك إليها لتلقي الرعاية اللاحقة وتتضمن هذه الرعاية اللاحقة عادةً استخدام قطرات طبية ومتابعة مع طبيب العيون أو الجراح للتأكد من عدم وجود مضاعفات لذلك تأكد من السؤال عما إذا كان هناك أي قيود بعد الجراحة، مثل ممارسة الرياضة أو وضع مكياج العيون لفترة زمنية معينة وفي حين أن جراحة العيون بالليزر يمكن أن توفر الحرية من ارتداء النظارات التصحيحية، فمن المهم مراعاة جميع العوامل المعنية وكلما زادت معرفتك بصحة عينك وجراحك والعملية نفسها، كلما تمكنت من تحديد ما إذا كانت جراحة العيون بالليزر مناسبة لك أم لا.

اقرأ أيضاً: عدد عضلات جسم الانسان وكيف تتوزع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى