كل ما ترغب بمعرفته حول ترقيع أنسجة اللثة

Let Us Call You

Table of Contents

Free
Consultation

إذا أخبرك طبيب الأسنان أو طبيب اللثة مؤخرًا أنك بحاجة إلى ترقيع أنسجة اللثة فلا داعي للذعر, فقد يكون ترقيع أنسجة اللثة ضروريًا لحماية أسنانك من الآثار الضارة لانحسار اللثة، أو قد تختار أن تقوم بهذه العملية لتحسين مظهر ابتسامتك.

تراجع اللثة هو العملية التي يبتعد فيها النسيج المحيط بالأسنان عن السن، مما يؤدي إلى تعرية المزيد من السن أو جذر السن, إذ يمكن أن يتسبب هذا في تلف العظام الداعمة للسن, و يعتبر تراجع اللثة مشكلة أسنان شائعة. يصيب 4 ٪ إلى 12 ٪ من البالغين وغالبًا ما يمر دون أن يلاحظه أحد حتى يصبح أكثر حدة.

اقرأ أيضاً : أمراض القلب كل ما ترغب بمعرفته 2022

كثير من الناس لا يلاحظون انحسار لثتهم  لأنها عملية تدريجية, ومع ذلك  بمرور الوقت  لا يمكن أن يبدو جذر السن المكشوف قبيحًا فحسب، بل يمكن أن يسبب حساسية الأسنان خاصة عند تناول الأطعمة الباردة أو الساخنة,  وفي النهاية يمكن أن يؤدي تراجع اللثة إذا لم يتم علاجه إلى فقدان الأسنان, لذلك قد تكون هناك حاجة إلى زرع أنسجة اللثة  من أجل إصلاح الضرر ومنع المزيد من مشاكل الأسنان.

اقرأ أيضاً : التهاب القولون التقرحي .. العلاج والأدوية المناسبة 2022

ترقيع أنسجة اللثة: ما يحدث أثناء العملية

عادة ما يتم إجراء ثلاثة أنواع مختلفة من ترقيع أنسجة اللثة, ويعتمد النوع الذي يستخدمه طبيب الأسنان عليك على احتياجاتك الخاصة.

تشمل إجراءات ترقيع أنسجة اللثة على ما يلي:

1- ترقيع الأنسجة الضامة

 هذه هي الطريقة الأكثر شيوعًا المستخدمة لعلاج تراجع اللثة, فأثناء الإجراء يتم قطع سديلة من الجلد في سقف فمك (سقف الحلق) ويتم إزالة الأنسجة الموجودة أسفل السديلة، والتي تسمى النسيج الضام تحت الظهارة، ثم تُخيط في أنسجة اللثة المحيطة بالجذر المكشوف و بعد إزالة النسيج الضام من أسفل السديلة الحنكية يتم خياطة السديلة لأسفل مرة أخرى.

اقرأ أيضاً : عملية شد الجفون بدون جراحة

2- ترقيع اللثة الحر

 على غرار طعم النسيج الضام، تنطوي الطعوم اللثوية الحرة على استخدام أنسجة من سقف الفم, ولكن بدلاً من عمل سديلة وإزالة الأنسجة الموجودة أسفل الطبقة العليا من اللحم، تتم إزالة كمية صغيرة من الأنسجة مباشرة من سقف الفم ثم يتم إلصاقها بمنطقة اللثة التي تتم معالجتها, إذ تُستخدم هذه الطريقة غالبًا في الأشخاص الذين لديهم لثة رفيعة في البداية ويحتاجون إلى أنسجة إضافية لتكبير اللثة.

3- ترقيع عنيق

يتم في هذا الإجراء تطعيم الأنسجة من اللثة حول أو بالقرب من السن التي تحتاج إلى إصلاح بدلاً من أخذ الأنسجة من الحنك, إذ يتم قطع السديلة المسماة بالعنق  جزئيًا فقط بحيث تظل إحدى الحواف متصلة ويتم بعد ذلك سحب العلكة لأعلى أو لأسفل لتغطية الجذر المكشوف وخياطتها في مكانها,  يمكن إجراء هذا الإجراء فقط للأشخاص الذين لديهم الكثير من أنسجة اللثة بالقرب من السن.

يفضل بعض أطباء الأسنان والمرضى طلب  المادة المستخدمة في ترقيع اللثة من بنك الأنسجة بدلاً من أخذها من سقف الفم, وفي بعض الأحيان تُستخدم البروتينات المحفزة للأنسجة لتعزيز قدرة الجسم الطبيعية على نمو العظام والأنسجة ويمكن لطبيب الأسنان أن يخبرك بالطريقة الأفضل بالنسبة لك.

اقرأ أيضاً : كل ما ترغب بمعرفته حول مرض كرون

فترة الاستشفاء من عملية ترقيع أنسجة اللثة

من المتوقع أن تتمكن من العودة إلى المنزل مباشرة بعد العملية, ومع ذلك يمكن في حال أعطاك طبيب أسنانك مهدئًا لمساعدتك على الاسترخاء أن تحتاج إلى مساعدة شخص آخر ليصطحبك إلى المنزل.

سيقدم طبيب أسنانك تعليمات محددة بخصوص رعاية ما بعد الجراحة، مثل النظام الغذائي والنشاط البدني والأدوية, ويجب أن لا تقوم بتنظيف مكان اللثة الذي تم إصلاحه حتى تلتئم المنطقة, وسيُطلب منك غسل فمك بغسول فم خاص للمساعدة في التحكم في الترسبات أثناء عملية الشفاء، وقد يتم تناول مضاد حيوي لتقليل خطر الإصابة بالعدوى.

يعتمد مقدار الألم الذي تشعر به بعد الجراحة على نوع ترقيع اللثة الذي يتم إجراؤه,  إذا لم تتم إزالة أي نسيج من حلقك فلن تشعر بأي إزعاج, ومع ذلك إذا تمت إزالة الأنسجة من حلقك فقد تشعر بعدم الراحة لبضعة أيام بعد الإجراء, يمكن أن تساعدك الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية أو مسكنات الألم التي تُصرف بوصفة طبية في الحفاظ على راحتك في الأيام التالية للجراحة.

اقرأ أيضاً : كل ما ترغب بمعرفته حول مرض كرون

If you like the article, Share it on social media